وزير النقل يتفقد مجمع سفريات جرش ويوعز بدراسة الواقع المروري للمجمع

فقد وزير النقل رئيس مجلس ادارة هيئة تنظيم النقل البري ايمن حتاحت اليوم واقع الحركة المرورية في مجمع جرش للسفريات والسلامة المرورية المؤدية اليه بحضور النائبين وفاء بني مصطفى وعبدالله الخوالدة .

واكد الوزير ان زيارته الى جرش تهدف الى للوقف على القضايا التي يعاني منها مشغلو الخدمة ورصد ملاحظاتهم لدراستها واتخاذ الاجراءات المناسبة حيالها بما يخدم هذا القطاع الحيوي والهام .

واضاف الوزير انه سيتم تشكيل لجنة للعمل على دراسة ملاحظات المواطنين ومشغلي الخدمة ووضع التصورات المناسبة لوضعها موضع التنفيذ في المستقبل القريب وتاخذ بعين الاعتبار السلامة المرورية للمشاة في موقع المجمع .

وقالت النائب وفاء بني مصطفى ان المجمع يعاني من عزوف عن استخدامه من قبل المواطنين الامر الذي يهدد مصالح اصحاب الشركات العاملة على الخطوط فيه مطالبة بايجاد مواقف لغايات التحميل والتنزيل في منطقة دوار القيروان .

وقال النائب الخوالدة ان معالجة الموقف يجب ان تكون شاملة وجذرية بحيث يتم وضع خطة لدراسة كافة الملاحظات التي من شانها ضمان استمرار وديمومة عمل المجمع بطريقة تخدم مشغلي الخدمة والمواطنين .

وأوضح رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان ضيق الشوارع يحول دون ايجاد مواقف جانبية بعدد من مواقع المدينة الساخنة مقترحا ان تقوم كل شركة بتوفير حافلة باص لنقل الركاب من وسط المدينة الى موقع المجمع من اماكن تحددها لجنة السير في المحافظة وطالب قوقزة بضرورة تعزيز كوادر رقباء السير في المدينة للسيطرة على بعض المواقع الساخنة في مناطق باب عمان والمتنزه والقيروان والمستشفى الحكومي لافتا الى انتشار المركبات التي تعمل مقابل الاجر في هذه المواقع .

واشار مدير قطاع النقل في جرش محمد العلاونة الى وجود 191 حافلة نقل عامة تعمل على الخطوط في المحافظة والمحافظات المجاورة اضافة الى تشغيل خطين من جرش الى مستشفى الاميرة هيا العسكري في عجلون .

وشكا مشغلو الخدمة من ضعف وصول الركاب الى المجمع ما الحق بشركاتهم خسائر كبيرة اضافة الى تفشي ظاهرة العمل مقابل الاجر والذي اضعف العمل في المجمع .

واشار اخرون الى توقف العمل في بعض الخطوط كخط الرشايدة الكفير وقفقفا وريمون لمزاحمة النقل مقابل الاجر لهم من قبل القطاع الخاص .