تحدث البيانات الجغرافية للخطوط في 3 محافظات
الخميس, سبتمبر 8, 2016

قالت مديرة الإعلام والاتصال بهيئة تنظيم النقل البري، عبلة الوشاح، إن الهيئة تعمل على بناء وتحديث قاعدة البيانات الجغرافية لخطوط النقل العام في ثلاث محافظات هي الزرقاء وإربد ومادبا ليتم تحديد مسارات خطوطها جغرافيا.
واضافت، لـ"الغد"، أن هذا التحديث جاء بعد أن مر ما يقارب 15 عاما على التحديث الاخير لقاعدة البيانات الجغرافية لخطوط النقل العام ومساراتها.
واوضحت الوشاح أن نظام المعلومات الجغرافية لمسارات خطوط النقل يعتبر عنصرا اساسيا بالتخطيط ويساعد على اعادة تحديث خدمات النقل العام ورفع كفاءتها بما يتلاءم مع الطلب والضغط على المواصلات العامة.
وبينت انه تم دعوة الشركات الاستشارية والهندسية المختصة في نظم المعلومات الجغرافية لتقوم باعداد المسوح الميدانية للخطوط وبعد ذلك تمثيلها وتحديد مساراتها جغرافيا حسب الواقع الحالي.
ولفتت الوشاح الى انه سيتم تحديث البيانات المتعلقة بتحديد مواقع واسماء الخطوط ومجمعات النقل العام، اضافة إلى اعداد المركبات العاملة على الخط وارقامها.
واشارت الى انه سيتم تحديث قاعدة البيانات لهذه المحافظات عن طريق عدة مراحل، حيث تشمل المرحلة الأولى تحديد آلية العمل والاجهزة التي ستستخدم وذلك من خلال الزيارات الميدانية، والمرحلة الثانية هي المسوحات الميدانية للمسارات والخطوط في كل محافظة.
واوضحت الوشاح انه سيتم تحديد اماكن التحميل والتنزيل علاوة على تحديد نقطة البداية والنهاية لكل خط، ليتم بذلك معرفة مداخل ومخارج المجمعات لربطها بمسارب.
وأكدت أن الهيئة تعمل على تنفيذ عدد من المشاريع في مراكز انطلاق ووصول أخرى للنهوض بهذا القطاع وتحسين نوعية الخدمات المقدمة مثل مركز الانطلاق والوصول والخط الداخلي في الطفيلة، اضافة إلى كل من معان الداخلي وديرعلا والبقعة ومجمع الأغوار في إربد والبترا.
وأضافت الوشاح ان هذا المشروع جاء بناء على مخرجات وتوصيات المخطط الشمولي لمراكز الانطلاق والوصول في 14 محافظة؛ حيث تبين من خلال الدراسة أن هذه المراكز تعاني من عدم وجود شواخص تبين أسماء الخطوط أو لوحات معلومات إرشادية تحتوي على المعلومات الأساسية عن الخطوط.
ولفتت إلى أن التوصيات بينت عدم وجود أنظمة تصريف لمياه الأمطار في المجمعات، وعدم صلاحية المظلات، إذ إنها لا تفي بخدمة الراكب والمشغل إضافة إلى عدم وجود جزر وسطية كافية داخل مراكز الانطلاق والوصول.