توجه لإنهاء احتكار النقل على تكسي المطار
الأحد, أكتوبر 15, 2017

 

أكد رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل صلاح اللوزي في تصريحات صحفية ان الهيئة تجري دراسة لإعادة تنظيم قطاع النقل في المطار، وانهاء احتكار النقل على تكسي المطار ليكون هناك تنوع وتحديث يستفيد منه الزوار القادمون الى المملكة.

واضاف اللوزي ان النقل في المطار هو المرآة الاولى للزائر، ويعطي انطباعا اوليا عن البلد، ولهذا سيكون هناك تنوع في الخدمة حيث سيتم ادخال خدمات الليموزين والتكسي الذكي حتى يكون هناك عدة خيارات امام القادمين الى المملكة اسوة بالدول المجاورة.

وقال ان الهيئة تقوم بالوقت الراهن بالتعاون مع وزارة النقل بإعادة النظر بقطاع النقل العام في المملكة، وتطويره لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وستبدأ اولى هذه الخطوات من مدينة اربد من خلال مشروع النقل الحضري.
من جانبه، اشار وزير النقل المهندس جميل مجاهد إلى ان مشروع النقل الحضري هو اول خطوة في برنامج اصلاح النقل العام في المملكة، والهادف الى تطوير منظومة النقل، وتحسين خدمات النقل العام لكي تتميز الحافلات بجودة افضل واعتمادية اعلى.

وأشار خلال ورشة عمل متخصصة في وزارة النقل لعرض مخرجات المرحلة الاولى من مشروع اعادة هيكلة خطوط النقل الحضري في المدن الرئيسة في المملكة (اربد، الزرقاء، مأدبا) الاسبوع الماضي، الى ان المشروع يهدف الى تحقيق تغيير هيكلي لقطاع النقل العام من خلال اجراء حوار بناء وناجح مع جميع اصحاب العلاقة وتنفيذ الشراكة بين المعنيين من اجل التوصل الى نقل عام متجانس وطرح مجموعات من الخطوط قابلة للتنفيذ تجمع ما بين الخطوط القائمة حاليا او المقترحة ضمن عقود جديدة واعادة التقييم للتعرفة مع اقتراح نظم جديدة لإصدار التذاكر لجعل الخدمة اكثر جاذبية للركاب والسماح بإجراء عملية تدقيق كامل على الاداء المالي.

وتشهد المرحلة الاولى من المشروع الاستطلاع والتفاعل مع البلديات والمشغلين بشكل جزئي للتوصل الى توجه مناسب لإعادة هيكلة النقل العام داخل المدن، ثم اخذ المنتجات الاولية في المرحلة القادمة وعمل دراسة تفصيلية مع مشروحات ميدانية للخروج بأفضل فكرة لتشغيل النقل العام والباصات في المدن بمشاركة البلدية وبإدارة الهيئة والمشغلين.
وسيتم تطبيق المخرجات الرئيسة لإعادة الهيكلة والخطوط بإدارة الهيئة ووزارة النقل، حيث وفر للمشروع تمويل من صناديق التمويل الاجنبية 'الصندوق الاوروبي للإنشاء والتعمير' والUSAID لإعادة تمويل الهيكلة والحافلات.

وستشهد المرحلة التالية التفاعل مع المشغلين ودراسة حقوقهم والوصول الى نتائج عملية لخدمة المواطن، وتوفير خدمة نقل آمنة وسريعة ونقل عام منظم، الى جانب حافلات جديدة ذات معايير ومسارات خاصة تخدم اكبر شريحة من المجتمع، اضافة الى عملية الادارة والصيانة التي بقيت متاحة للنقاش، ويتوقع ان ينفذ البرنامج في شهر 6 العام القادم.
ويقام هذا المشروع بتمويل من البنك الاوروبي للتنمية واعادة التعمير بإعداد من ائتلاف شركة WSP واتحاد المستشارين.