مهلة تصويب أوضاع «تاكسي التطبيق الذكي» تنتهي الأسبوع الجاري (النقل البري)ستتخذ الإجراءات القانونية بحق الشركة المخالفة
الأحد, مارس 3, 2019

قال مدير عام هيئة تنظيم النقل البري بالوكالة المهندس زاهي بني سعيد ان مهلة تصويب اوضاع شركات تطبيقات النقل الذكية تنتهي الاسبوع الحالي مؤكدا ان الهيئة ستتخذ الاجراءات القانونية بحق كل شركة لم تصوب اوضاعها.

واضاف بني سعيد في تصريح الى «الرأي» ان شركات تاكسي تطبيقات الذكية ستقدم للهيئة الشعارات التي سيتم اعتمادها خلال اليومين المقبلين موضحا ان الهيئة ستعتمد الملصق الذي سيخصص لكل شركة خلال الايام المقبلة.

واشار بني سعيد ان الهيئة ستقوم باتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحق كل شركة لم تصوب اوضاعها بعد انتهاء المدة المحددة.

كما بين ان الهيئة امهلت شركات تطبيقات النقل الذكية المرخصة فترة شهر لتصويب اوضاعها بعد صدور التعليمات المعدلة لتنظيم نقل الركاب من خلال استخدام التطبيقات الذكية لافتا الى ان الهيئة ستقوم بمخالفة الشركات مالم تصوب اوضاعها بعد انتهاء المهلة المحددة بداية اذار المقبل.

وصدرت (تعليمات معدلة لتعليمات تنظيم نقل الركاب من خلال استخدام التطبيقات الذكية) وتقرأ مع تعليمات تنظيم نقل الركاب من خلال استخدام التطبيقات الذكية لسنة 2018 والصادرة بمقتضى المادة (12 )من نظام تنظيم نقل الركاب من خلال استخدام التطبيقات الذكية رقم
(9 )لسنة 2018 ويعمل بها من تاريخ نشرها في الجريدة الرسمية.

وحسب التعليمات الاصلية فان الهيئة تلزم الشركات وضع ملصق شفاف دائري الشكل بقطر 30 سم2 على الابواب الامامية للسيارة الخصوصية المصرح لها يتضمن شعار الشركة او اسمها او رمز الدلالة عليها كما تلزم تعليمات الهيئة الشركات بان لا يزيد عدد السيارات العاملة لدى المرخص له على (5000 )خمسة آلاف سيارة.

ودخلت تطبيقات النقل الذكية للركاب على خط المنافسة مع سيارات النقل التقليدية، أو ما يعرف بـ «التاكسي الأصفر» في الأردن، التي كانت تحتكر تاريخيا طلبات النقل الخاص للأفراد داخل المملكة.

ويصل عدد السيارات المسجلة لدى شركتي اوبر وكريم في الاردن حسب مراقبين نحو 13 الف سيارة خصوصية.

وادى دخول تطبيقات النقل الذكية منتصف العام الماضي إلى سوق النقل في الأردن إلى تراجع كبير في سوق «التكسي الأصفر» حيث اضطرت المكاتب المالكة للسيارات لتخفيض أجرة الضمان اليومية بأكثر من 30 %حيث وصلت أجرة الضمان في بعض المكاتب في العاصمة عمان إلى 18 دينارا و 20 دينارا فقط في اربد على الرغم من تجاوزها الـ 28 دينارا قبل عام من الآن.