15 طلبا للحصول على تراخيص نقل مدرسي
الأحد, يوليو 7, 2019

استقبلت ھیئة تنظیم النقل البري 15 طلبا للحصول على رخص تقدیم خدمات نقل للمؤسسات التعلیمیة حتى أمس.

وقالت مدیر عام الھیئة بالوكالة، المھندس وسام التھتموني ”إن الھیئة منحت موافقات مبدئیة لـ6 من مقدمي ھذه الطلبات التي تلقتھا الھیئة منذ فتح باب الحصول على ھذه الرخص بدایة الشھر الحالي، فیما ردت باقي الطلبات لاستكمال نواقص فیھا“.

وأعلنت الھیئة عن بدء استقبال طلبات الراغبین في تقدیم خدمات النقل المدرسي لطلبة المدارس الحكومیة، وذلك في مبنى ھیئة تنظیم النقل البري- الإدارة العامة.

وبینت التھتموني أن الطلبات التي حصلت على موافقة مبدئیة ستسیر في إجراءات الحصول على الرخص النھائیة وفقا لـ“تعلیمات ترخیص مقدمي خدمات النقل المدرسي للمؤسسات التعلیمیة ومواصفات وشروط وسائط النقل المدرسي لسنة 2019″ الصادرة في الجریدة الرسمیة والمنشرة على الموقع الالكتروني للھیئة.

وأوردت ھذه التعلیمات أھم الشروط الواجب توافرھا في خدمة النقل والتعرفة المفروضة وكذلك في وسائط النقل على اختلاف أنواعھا والالتزامات من قبل أولیاء الأمور.

وحددت التعلیمات تعرفة استخدام ھذه الوسائل بتلك التي یحددھا مجلس إدارة ھیئة النقل البري وتحصل بشكل شھري أو فصلي من خلال المكتب أو مقدم الخدمة.

وفیما یخص أبرز الشروط الواجب توافرھا في وسائط النقل المدرسي بالنسبة لسیارات الركوب، كانت أن لا تزید أقدمیة مودیلھا عند منحھا التصریح على 5 سنوات من تاریخ سنة الصنع، ولا یزید العمر التشغیلي على 15 سنة.

كما تضمنت الشروط أن لا یزید عدد الركاب على 9 بمن فیھم السائق ولا تقل سعة المحرك عن 1.6 لتر وتوفر أحزمة أمان ومقاعد رأس للمقاعد الأمامیة والخلفیة، وغیرھا من الشروط مثل مكیف الھواء وبعض متطلبات الأمان والسلامة.

أما بالنسبة للحافلات المتوسطة، فھي أن لا یزید مودیلھا عند منح الرخصة على 5 سنوات ولا یزید عمرھا التشغیلي على 20 سنة من تاریخ سنة الصنع وأن تكون مجھزة بمكیف ھواء وعدد آخر من متطلبات الأمان والحمایة.

وألزمت ھذه التعلیمات أولیاء الأمور بعدد من التعھدات یقدمونھا للمكتب المشغل للخدمة، أھمھا تواجد الشخص المحدد من الأھل عن نقطة الوصول لاستقبال الطلاب الذین یقل عمرھم عن 10 سنوات في المواعید المحددة.

ومن ھذه التعلیمات أیضا التعھد بدفع تكالیف إصلاح أي أضرار یتسبب فیھا أبناؤھم لوسائل النقل المدرسي وتوعیة أبنائھم بأھمیة توخي السلامة العامة أثناء الرحلة، خصوصا عند انتظار وسیلة النقل والصعود والنزول منھا.