اطلاق خدمات أول شركة للنقل المدرسي
الاثنين, سبتمبر 16, 2019

أكدت أمين عام وزارة النقل المهندسة وسام التهتموني، أن صناعةَ النقل هي الدعامة الرئيسة التي ترتكز عليها البرامج التنموية لأية دولة، لما لهذه الصناعة من دورٍ كبيرٍ وتأثيرٍ واضحٍ في تطور الشعوب وتقدمها في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة.

واضافت خلال رعايتها اليوم الاحد، حفل اطلاق خدمات أول شركة للنقل المدرسي، ان الوزارة تسعى من خلال هذه الانطلاقة لتوفير سبل الراحة والسلامة لأبنائنا الطلاب، خاصة ان الحوادث المرورية بمختلف انواعها من اهم التحديات التي تستنزف قدرا ملموسا ومؤثرا من ارواح المجتمع واقتصادنا الوطني، ما يتطلب منّا جميعا كجهات حكومية وقطاع خاص وافراد التعاون والتنسيق فيما بيننا للوصول إلى مستوى متقدم من السلامة على الطريق بما يحفظ الارواح ويوقف عجلة الخسائر الاقتصادية التي يتكبدها الاردن سنويا جراء هذه الحوادث.

من جهته، أكد مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل الدكتور بشار العمري، أن الشركة ستقدم خدماتها في بعض مناطق محافظة العاصمة وفي منطقة الجامعة الاردنية وناعور ومرج الحمام وبيادر وادي السير، مشيرا إلى ان دور الهيئة سيكون مقتصرا على مراقبة اداء هذه الشركات بما يحقق مصلحة الطالب وضمن شروط وأسس السلامة العامة التي أقرت في نظام ترخيص مقدمي خدمات النقل المدرسي.

وقالت الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع النقل الدكتور عبلة الوشاح، إنه تم ترخيص الشركة بموجب موافقة مجلس إدارة الهيئة وحسب النظام الخاص، حيث ستقوم الهيئة وبالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بتقديم التسهيلات اللازمة للشركة مقدمة الخدمة من خلال مديريات التربية والتعليم في المناطق المشمولة بالخدمة من أجل التعميم على الطلبة الراغبين بالتسجيل والاستفادة منها.

واشارت إلى أن وسائط النقل التي ستنقل الطلبة ستكون مجهزة بمتطلبات السلامة العامة والامان على الطرق مع وجود ربط إلكتروني ونظام شكاوى مربوط مع الهيئة للمراقبة والتتبع، كما ستقوم الشركة بتوفير تطبيق ذكي للهواتف النقالة يمكن اولياء امور الطلبة من متابعة ترددات الحافلات العاملة ومواقع التحميل والتنزيل وساعات الانطلاق والوصول وخط سير الحافلة.

وبينت أن الهيئة بصدد اصدار ترخيص لشركتين لتقديم خدمة نقل الطلبة في محافظة الزرقاء لخدمة منطقة البتراوي، واخرى في محافظة العاصمة لخدمة منطقة طبربور، كما منحت لجنة الطلبات المشكلة لغايات دراسة طلبات ترخيص مقدمي خدمات النقل المدرسي للمؤسسات التعليمية ومواصفات وشروط وسائط النقل، 26 موافقة مبدئية ليصار إلى عرضها على مجلس إدارة الهيئة.