النقل بالصفة الخصوصية

النقل البري :تشديد الرقابة على المركبات الخصوصية التي تعمل بالتطبيقات الذكية

اوعزت هيئة النقل البري اليوم الثلاثاء الى مديرية الامن العام بالبدء في تشديد الرقابة على عمل المركبات الخصوصية التي تعمل مقابل اجر وتغليظ العقوبات الواردة بقانون السير في المادتين 24 و29 بحجز المركبة لمدة 48 ساعة او الحبس مدة لا تقل عن أسبوع الى شهر وغرامة لا تقل عن 100 الى 200 دينار او بكلتا العقوبتين لمن يتم ضبطه.

شويكة ومجاهد يناقشان هيكلة قطاع النقل وتطوير خدماته

ناقشت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة، ووزير النقل جميل مجاهد أمس، واقع حال هيكلية قطاع النقل وهيئاته وتطوير خدماته، بحضور مديري ورؤساء الهيئات العاملة في القطاع.

وأكدت شويكة أن اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات التشاورية التي تعكف وزارة تطوير القطاع العام على عقدها مع الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية، وذلك في ضوء الدراسة الأولية التي أعدتها الوزارة لهيكلة الجهاز الحكومي.

اطلاق تطبيق عبر الهواتف الذكية للاستعلام عن خدمات "النقل البري"

اطلقت هيئة تنظيم النقل البري تطبيقا الكترونيا عبر الهواتف الذكية، يتيح الاستعلام عن عدد من الخدمات التي تقدمها الهيئة. 

وجاء الإعلان عن إطلاق التطبيق في مرحلته الاول خلال اجتماع عقد في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تم خلاله بحث اهم الخدمات التي يقدمها قطاع النقل البري والتي يمكن التركيز عليها لتحويلها الى خدمات الكترونية. 

مدير هيئة النقل البري يبحث آليات التعاون والتنسيق مع النقابات المعنية بقطاع النقل

بحث مدير عام هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي، مع نقابات اصحاب مكاتب سيارات التأجير السياحية، وأصحاب السيارات العمومية ومكاتب التكسي، واصحاب الباصات الاردنية، اليات التعاون للنهوض بقطاع النقل بكل انماطه، وتذليل العقبات والتحديات التي تواجه القطاع.

وبحث اللوزي مع كل طرف على حدة أطر التعاون واستمرار التنسيق للارتقاء بقطاع النقل، والوصول به الى افضل المستويات، وتحقيق رضى المواطنين، ولا سيما ان قطاع النقل يسهم بشكل كبير في النمو الاقتصادي.

صلاح اللوزي مديراً عاما لهيئة تنظيم النقل البري

قرر مجلس الوزراء نقل مدير عام الخط الحديدي الحجازي صلاح اللوزي مديرا عاما لهيئة تنظيم قطاع النقل.

جاء قرار المجلس خلال جلسته التي عقدها اليوم الاحد برئاسة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي.

السماح لوسائط النقل العام تغيير اتجاهاتها دون تصريح لغايات نقل الناخبين

صرح مدير عام هيئة النقل البري المهندس مروان الحمود ان الهيئة سمحت لوسائط نقل الركاب بتغيير اتجاهاتها دون الحصول على تصاريح مسبقة ، وذلك لغايات نقل الناخبين الى مراكز الاقتراع في يوم الانتخاب فقط .

وبين ان الهيئة اتخذت هذا الاجراء بالتنسيق مع مديرية الامن العام لتشجيع المواطنين على ممارسة حقهم الانتخابي والمشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية وللتسهيل على وسائط نقل الركاب بالتنقل بحرية دون الحاجة الى الحصول على تصاريح مسبقة.

الديوان يسلم حافلات لجمعيات خيرية

استمرارا للمبادرات الملكية السامية ونهجها في تلمس احتياجات المواطنين والنهوض بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة لهم في مختلف القطاعات، جرى في الديوان الملكي الهاشمي تسليم دفعة جديدة من حافلات ووسائل نقل من الجمعيات الخيرية والتنموية والأندية الرياضية ومراكز التأهيل المجتمعي لذوي الاعاقة ومراكز مؤسسة التدريب المهني. وتسلمت الجهات المستفيدة، التي تم اختيارها وفق أسس ومعايير واضحة وبتشاركية مع الوزارات والدوائر المعنية، 18 حافلة ستسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في دور الايواء ومراكز التأهيل للمعاقين والمسنين والايتام، وكذلك خدمة الأهداف التنموية والشبابية والرياضية لهذه الجهات.

لن نمنح تصاريح مؤقتة للباصات العمومية للحج

قال مدير نقل الركاب في هيئة تنظيم النقل البري الدكتور ابراهيم الشخانبة ان الهيئة لن تمنح اي تصاريح مؤقتة للباصات العمومية العاملة على الخطوط الداخلية في المملكة للخروج لنقل الحجاج، واقتصار تصاريح الحج على انماط النقل الثلاثة وهي السياحي المتخصص، التأجير، النقل الدولي.

واضاف في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الخميس، ان الهيئة شكلت بالتعاون مع الجهات المعنية عدد من اللجان للإشراف على نقل الحجاج لإقرار المواصفات والشروط الواجب توافرها في حافلات نقل الحجاج والعديد من الامور ذات العلاقة.

استثناء المركبات العمومية من رسوم نقل الملكية الجديدة

قال مدير إدارة الترخيص والمركبات العميد عماد نزال ركيبات أن المركبات العمومية مستثناة من قرار رسوم نقل ملكية المركبات والذي دخل حيز التنفيذ ابتداءً من أمس السبت.

وأضاف الركيبات خلال حديثه لاذاعة الامن العام اليوم الأحد أن الترخيص هي جهة تنفيذية لقرارات الحكومة والقرار ليس صادراً عنها.

ثقافة النقل العام في الأردن

د.محمد طالب عبيدات

يعدّ الأردنيون أكثر شعوب العالم إطّراداً في امتلاك المركبات الخصوصية لسببين: الأول الثقافة المجتمعية التي تُحتم عليهم حبّ الامتلاك لوسيلة المواصلات أمام الغير للشوفيّة حتى وإن كان معظم المركبات مرهونة أومديونة للبنوك، والثاني عدم وجود نظام نقل أومواصلات عام موثوق به من كل النواحي.

الصفحات