فتيات يشتكين تعرضهن لمضايقات (سائقي التطبيقات)
الخميس, يوليو 15, 2021

شكت عدد من الفتيات تعرضهن لمضايقات الكترونية من قبل بعض سائقي التطبيقات وشباب التوصيل، عبر رسائل تخترق خصوصيتهن، ومحاولات التقرب منهن، يتم إرسالها على هواتفهن.
وسردت سيدة عربية متزوجة من أردني وتقطن في عمان، ما جرى معها، من مضايقات، بعيد استخدامها إحدى تطبيقات التوصيل، ما اضطرها لتغيير رقم هاتفها لأكثر من مرة، وقالت لـ»الرأي«، إن بعض سائقي التطبيقات بعد الانتهاء من إيصالي إلى وجهتي يتعمدون إرسال رسائل تخترق خصوصيتي وأحيانا تكون خادشة، وهو ما يدفعني لتغيير رقم الهاتف لتخلص من الإزعاجات.
وطالبت الشركات المعنية بتطبيقات التوصيل، التعامل بحزم مع السائقين، مشددة على أنه لا يمكن تعميم هذه التصرفات غير المقبولة على الكل، وهو ما يتطلب وضع حد لهم للحفاظ على البيئة الآمنة لمستخدمي هذه التطبيقات.
من جانبه بين الرائد محمود المغايرة في وحدة الجرائم الإلكترونية أن من تتعرض لمثل هذه المضايقات بإمكانها الذهاب مباشرة إلى المدعي العام للشكوى على المتحرشين، خصوصا وأن كل المعلومات الخاصة به معلومة.
وقال في تصريح إلى »الرأي«، »إنه لم يرد للوحدة أية شكاوى من هذا النوع وأنه إذا ورد شكوى لهم بهذا الخصوص تحول إلى إدارة حماية الأسرة.
فيما بينت الناطقة باسم هيئة تنظيم النقل البري عبلة وشاح إلى »الرأي« أنه لا يوجد تشريعات تتعلق بالإزعاجات والتحرشات التي يقوم بها السائقين، مشددة على أن الهيئة مسؤولة فقط عن مواصفات السائق ورخصته وموديل سيارته والشركة التي يعمل بها.
فيما بين مدير اتصالات الاسواق الناشئة سامر بسيسو في شركة متخصصة بتقديم خدمات التوصيل من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الجّوالة الذكية إلى »الرأي«، أنه يوجد تشريعات وتعليمات داخلية عديدة داخل الشركة لتنظم العملية.
وقال إن خضع جميع »كباتن« الشركة لتدريب مكثف في كيفية العمل والتعامل وتقديم أفضل الخدمات لزبائن الشركة، وتلتزم الشركة بلائحة المخالفات التي وردت في نظام نقل الركاب عبر التطبيقات الذكية.
وأوضح بسيسو أنه في حال وردتهم أي شكوى، يتم التعامل معها بجدية تامة ومتابعتها من قبل الفريق المعني في شركة كريم والتواصل مع العميل والكابتن، وبعد الوقوف على حيثيات الشكوى ومعرفة التفاصيل وإثبات صحة الشكوى يتم اتخاذ الاجراء المناسب مع إشعار هيئة النقل البري او اي جهة مختصة بذلك الخصوص ان لزم الامر.
قسم العلاقات العامة في شركة تدير تطبيقا لتوصيل الطعام، أبلغ »الرأي« أنه تردهم شكاوى بهذا الخصوص، و»يتم التواصل مع مدير السائقين للتبليغ عن الشكوى«، لكنهم لم يفصحوا عن طبيعة الإجراء المتخذ بحق السائق الذي يرتكب المضايقات.