هيئة النقل البري: لقاءات مع سوريا لمناقشة المعضلات التي تحول دون عودة حركة نقل البضائع هيئة قطاع النقل البري: بشائر بعودة حركة الشاحنات والبضائع مع سوريا
الاثنين, سبتمبر 27, 2021

قال رئيس هيئة تنظيم النقل البري، طارق الحباشنة، إنّ أغلب المعابر الحدودية البرية مع الأردن عادت للعمل، باستثناء الحدود الأردنية السورية (حدود جابر - نصيب).
وأضاف الحباشنة، في حديثه لبرنامج الأحد الاقتصادي الذي يبث على قناة "المملكة"، أن المعابر الحدودية البرية "شريان مهم ورئيسي" للأردن.
الأردن وسوريا
وبخصوص الحدود البرية مع دول الجوار والأردن قال الحباشنة إن جميع الحدود مفتوحة الآن باستثناء الحدود مع سوريا وهناك لقاءات هذا الأسبوع مع الجانب السوري وسيتم مناقشة المعضلات والمشكلات التي تحول دون عودة حركة نقل البضائع بين البلدين.
"نتفاءل في مدة قريبة جدا أن نتجاوز العوائق مع الجانب السوري لفتح الحدود ونطمئن المواطنين أن هناك بشائر بعودة حركة الشاحنات والبضائع مع سوريا." وفق الحباشنة
وفيما يتعلق بالاجتماعات الأردنية السورية قال الحباشنة إن اجتماعا سيعقد مع الجانب السوري في وزارة الصناعة والتجارة بحضور وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل بالإضافة إلى التجار والأشخاص المعنيين بنقل البضائع والشاحنات.
"اعتقد خلال الاجتماع أن نذلل جميع الصعوبات لنعود إلى الحركة الإنسيابية إلى تركيا وأوروبا وهذه جانب مهم وهو لمصلحة جميع الأطراف" بحسب الحباشنة
وبين الحباشنة أن الجانب السوري سيكون على مستوى وزراء إضافة إلى المعنيين بموضوع التجارة والنقل.
وبحسب الحباشنة ستعقد الاجتماعات على مدار يومين الانثنن والثلاثاء وسيكون هناك "نتائج مبشرة."
حدود الدرة والمدورة
وفيما يتعلق بتأخر العمل بمعبري الدرة والمدورة قال الحباشنة إن التأخر في فتح معبري الدرة والمدورة لم يكن من قبل الحكومة الأردنية وكان هنالك لقاءات مكثفة مع الجانب السعودي ومع الجانب العراقي لغاية الاتفاق على البروتوكول الصحي الخاص بكورونا.
"تم السماح بعودة فتح المعابر ضمن الشروط وتم الاتفاق عليها والآن بصدد تطبيقها على أرض الواقع." وفق الحباشنة
وأضاف الحباشنة أنه خلال المدة الماضية كان هناك جهود مكثفة من خلال وزارة النقل وبالتنسيق مع وزارة الخارجية وجميع السفراء المتواجدين في الأردن للاتفاق على البرتوكول الصحي وأصبح هناك تسهيل في دخول وخروج الشاحنات والسائقين وتم الاتفاق على موضوع اعتماد المطعوم دون الحاجة إلى عمل فحص pcr وصدرت تعليمات بناء على تنسيبات من لجنة الحدود لوزير الداخلية.
"تم الإيعاز لجميع المعابر بالسماح لجميع السائقين الأردنيين أو غيرهم الحاصلين على شهادة المطعوم معتمدة الدخول والخروج دون الحاجة لعمل فحص pcr والهدف من ذلك تخفيض الكلف" بحسب الحباشنة
التخليص
نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة قال إن المعابر التي تربط الأردن مع السعودية هي 3 معابر الدرة والمدورة والعمري وعند دخول جائحة كورونا كان هناك اجتماعات وعلى ضوئها تم إغلاق جميع المعابر وتم تحديد الاتفاق بحصر عملية نقل البضائع بنظام back to back.
"تم السماح للسائقين الأردنيين باستخدام منافذ الدرة والمدورة وعودة الحياة لها وهي شريان رئيسي ونعتمد عليه في بضائع الترانزيت" وفق أبو عاقولة
وبين أبو عاقولة أن فتح المعبر سيخفف الكلف وسينعش القطاعات وسيكون لها أثر إيجابي على الاقتصاد الوطني والقطاعات .
وقال أبو عاقولة: "نحن خسرنا خلال العشر سنوات السابقة الكثير من الخطوط والآن نخسر خط أوروبا بسبب إغلاق الحدود السورية التركية وبالتالي انعزلنا عن أوروبا".
الشاحنات
نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود قال إن هنالك جهودا كبيرة بذلت في الملفين العراقي والسوري بخصوص حركة النقل وسيكون هناك مكتب لتنسيق الأحمال في مركز الكرامة لتوزيع الأحمال مناصفة بين الشاحنات العراقية والأردنية.
وفيما يتعلق بالملف السوري قال الداوود إن هناك تواصلا كبيرا مع الأشقاء في سوريا للتنسيق في حال دخول الشاحنات الأردنية إلى سوريا وسيكون ذلك قريبا.
"تواصلنا مع رئيس الوزراء ووزير النقل السابق ووضعناهم بالظروف التي يعيشها قطاع النقل حيث إن هناك 6 آلاف شاحنة تزيد عن حاجة قطاع النقل واتفقنا على آليات كثيرة تخص مكتبا لتنظيم عمليات الدور ومكتب لصرف الأجور ولكن لغاية الآن لم تنفذ وهناك تعهدات من وزير النقل والهيئة والأمور هذه ستكون قريبة" بحسب الداوود