إجراءات لإعادة 850 مركبة سفريات للعمل على "خط الشام"
الخميس, أكتوبر 25, 2018

كشفت مديرة وحدة الإعلام والاتصال في هيئة تنظيم النقل البري الدكتورة عبلة وشاح، أن الهيئة ستتخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة مركبات السفريات العاملة على خط (الأردن – الشام) التي منحها تصاريح إبان الأزمة السورية للعمل على خطوط داخلية وخارجية لتعمل على خطوطها الأصلية.

وأشارت وشاح إلى أنه وخلال فترة الأزمة السورية منحت سيارات الركوب الصغيرة التي كانت تعمل على خط الأردن الشام تصاريح مؤقتة للعمل على الخطوط داخلية وخارجية بسبب توقفهم عن العمل خلال فترة الازمة السورية، الا ان الحدود تم فتحها وبالتالي ستقوم الهيئة باجراءات المناسبة.

وكانت الهيئة بناء على شكوى مقدمة من مالكي سائقي الشام بيروت بعد إغلاق الحدود الأردنية السورية، قررت تشكيل لجنة مشتركة ما بين الهيئة ودائرة النقل في أمانة عمان والجهات الرسمية الأخرى لدراسة إيجاد فرص تشغيلية للسيارات العاملة على خط الشام بيروت بشكل مؤقت وبما لا يتعارض مع عمل المشغلين الأصليين على هذه الخطوط.

حيث تم توقيع مالكي هذه المركبات على تعهدات عدلية بإلزامية عودتها لتعمل على خطها الأصلي (الأردن الشام) في حال عادت الأوضاع إلى طبيعتها وإلى ما كانت عليه في سورية.

وكان عدد من أصحاب المركبات الأصلية دعوا الجهات المعنية إلى سحب تصاريح مركبات السفريات بعد إعادة فتح الحدود الاردنية السورية وعددهم تجاوز 850 مركبة، مشيرين إلى أنهم تضرروا طيلة إغلاق الحدود جراء عمل مركبات أخرى بتصاريح من الهيئة على خطهم، مما تسبب بتدني أجرتهم اليومية.

وكانت هيئة تنظيم النقل البري، أعلنت إبان إغلاق الحدود عن توفيرها فرص تشغيلية للسيارات العاملة على خط الشام وبيروت، للعمل على الخطوط الداخلية وسيارات التكسي ضمن مكاتب بالصفة الدائمة ولمن يرغب، بعد الأضرار التي تعرض لها السائقون على خطوط سورية وبيروت.