عاملون على النقل الذكي يهاجمون هيئة النقل.. ويتهمونها بالسماح لشركات النقل الكبرى باستغلالهم
الأربعاء, أكتوبر 16, 2019

فوجئ عاملون على مركبات نقل وفق التطبيقات الذكية "كباتن" من سحب التصاريح الخاصة بهم للعمل على هذا النمط دون ابلاغهم بذلك من قبل الشركات.

وقال "الكباتن" إن الشركات أصبحت تتحكّم بهم وتمنعهم من العمل مع شركات أخرى في حال تحرير التصريح من قبل هيئة تنظيم قطاع النقل البري.

وأضاف لـ الاردن24 إن الشركات تقوم بنصب "كمائن" للكشف عن "الكباتن" الذين يعملون مع شركات أخرى، وفي حال اكتشاف ذلك تقوم الشركة بتوقيعهم على تعهدات تلزمهم بالعمل معها واحتكارهم لصالحها، وفي حال تكرار المخالفة تقوم بحجب التطبيق وسحب التصريح بشكل نهائي وتركهم في مهب الريح واستبدالهم بآخرين.

وبينوا أن الأنظمة والتعليمات الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع النقل البري لا تحمي "الكابتن" وتترك مصيرهم في يد الشركات الكبرى، بل وتقوم باصدار تصاريح بدلا من الذين يتم ايقافهم، الأمر الذي يشجّع الشركات على الاستمرار في تلك الممارسات التي تقترب من "استعباد الكباتن"، لافتين إلى أن الشركات تزعم في بعض الأحيان انخفاض تقييم "الكابتن" من أجل تبرير وقفه عن العمل.

وطالبوا هيئة تنظيم قطاع النقل بالحماية ووقف اصدار التصريح للشركات التي تعاقب "الكباتن" الذين يعملون مع شركات أخرى، وترك الكابتن حرا بالانتقال للشركة التي يرغب بالعمل معها بدلا من سحب التصريح بشكل نهائي، متسائلين عن سبب صمت الهيئة عن ممارسات شركات النقل الذكي الكبرى والتي تستغل بند تحديد السقف الأعلى لعدد المركبات العاملة وفق النقل الذكي.

ومن جانبها، قالت الناطق الرسمي في هيئة تنظيم قطاع النقل، الدكتورة عبلة وشاح، إن ملاحظات مشابهة وردت الهيئة وسيتم التحقق منها.

واضافت وشاح لـ الاردن24 إن الهيئة ستتخذ الاجراءات المناسبة بحق الشركات في حال ثبت أن هناك مخالفات للترخيص الممنوح لها والتعليمات الصادرة بهذا الخصوص.

وأشارت إلى أن الهيئة لن تلغي أي تصريح صادر من قبلها للشركات، وستعمل على اعادة دراسة هذا الملف ولن تكون مع طرف ضد طرف آخر.