"هيئة النقل": 30 ألف مركبة خاصة تعمل بالأجرة في المملكة

دفعت مشكلة الازمات المرورية في محافظة عجلون، أصحاب المركبات الخصوصية الى العمل بالأجرة ومزاحمة الحافلات العمومية، في وقت أقر مديرعام هيئة النقل البري المهندس مروان الحمود خلال لقائه أمس، بالسائقين في محافظة عجلون أن مشكلة النقل مقابل الأجر مشكلة عامة ومنتشرة في كافة مناطق المملكة، لافتا إلى وجود زهاء 30 ألف مركبة تنقل الركاب بالأجرة في المملكة.
ورغم تشغيل الحافلات الخاصة بشكل متزايد في المحافظة، ألا أنها تخضع لرقابة من الأجهزة المختصة حيث تم تحرير 170 مخالفة خلال شهر آب (اغسطس) الماضي، لمركبات خصوصية تعمل مقابل الأجر.
وطالب سائقو حافلات عمومية من هيئة تنظيم قطاع النقل والشرطة والبلديات، بضرورة تقديم إعفاءات ضريبية لهم، والسماح لهم باستحداث خطوط جديدة واستبدال الحافلات المتوسطة بحافلات صغيرة، وتأهيل المجمعات، وتكثيف الرقابة على المركبات التي تعمل مقابل الأجرة.
ويقول أحد المشغلين لحافلات منطقة الشفا طه ربابعة إن خسائرهم أصبحت فادحة، ولا يمكن تحملها في ظل تراجع المردود المالي بسبب مزاحمة وسائط النقل الخصوصي التي تعمل مقابل الأجر بشكل منتظم، مشيرا إلى أن بعضهم زاد عدد المقاعد في حافلاتهم الخصوصية الصغيرة لتصل إلى 12 راكبا.
وأكد أن حافلاتهم تحرر بحقها مخالفات من قبل رجال السير اكثر مما يتم تحريره من مخالفات بحق المركبات الخصوصية التي تعمل بالأجر، مطالبا إدارة السير في شرطة المحافظة بتشديد الرقابة على المخالفين واتخاذ عقوبات رادعة بحقهم كحجز مركباتهم.
وأكد السائق على خط عمان-عجلون محمد السيوف أنه يوجد 19 حافلة عاملة على الخط، بحيث لا يعمل منها يوميا بشكل فعلي سوى 5 حافلات، فيما تغادر وتعود البقية فارغة، أو محملة ببضعة ركاب بسبب وجود السيارات الخصوصي التي تنقل الركاب بالأجرة.
ويقول بسام خرفان إن حافلته المتوسطة العاملة على خط عجلون- الوهادنة والتي استحدثها منذ 9 أشهر بكلفة زادت عن 40 ألف دينار، لا تأتي بأي مردود إلى حد أنها لا تفي بأجرة السائق العامل عليها، مؤكدا أن هذه المعاناة والخسائر تنسحب على جميع الخطوط الداخلية العاملة داخل مناطق المحافظة.
من جهته، أقر مديرعام هيئة النقل البري المهندس مروان الحمود خلال لقائه أمس، بالسائقين في محافظة عجلون أن مشكلة النقل مقابل الأجر مشكلة عامة ومنتشرة في كافة مناطق المملكة، مؤكدا وجود زهاء 30 ألف مركبة تنقل الركاب بالأجرة في المملكة.
وقال خلال اللقاء الذي عقد في مبنى محافظة عجلون، بحضور المحافظ فلاح السويلميين ومدير الشرطة العقيد صالح الطوالبة والحكام الإداريين وممثلي البلديات، إن الهيئة ستعمل على تشجيع الجمعيات لتشغيل حافلات على خطوط جديدة وتعزيز أخرى، بحيث يتم تقديم الدعم لها في حال حدوث خسائر، لافتا إلى أن قطاع النقل في المملكة هو القطاع الوحيد الذي حصل على إعفاءات من الضريبة وصلت إلى نسبة 50 %.
وأكد أنه سيصار إلى تشكيل لجنة لدراسة كافة المشاكل التي يعاني منها قطاع المواصلات في المحافظة، خصوصا تلك المتعلقة بتحديد احتياجاتها من تعزيز بعض الخطوط، واستحداث خطوط جديدة لخدمة المناطق والتجمعات السكانية الجديدة ونقل الركاب إلى مستشفى الأميرة هيا العسكري الذي أوشك على العمل، والتسهيل على أصحاب المركبات والسائقين لإنجاز جميع معاملاتهم داخل المحافظة، خصوصا فيما يتعلق ببطاقة معلومات السائق، والمساهمة في تأهيل مجمع الحافلات في كفرنجة.
ودعا محافظ عجلون، الهيئة إلى تعزيز عدد من الخطوط في مناطق لواء كفرنجة وعرجان وصخرة والهاشمية وحلاوة والوهادنة، مؤكدا أن جميع الأجهزة المعنية بتنظيم عملية المرور تبذل قصارى جهدها للحد من الاختناقات المرورية وضبط المركبات التي تعمل بالأجر وتحرير المخالفات بحقها.
وأكد مدير الشرطة أن المديرية تبذل جهودا مضاعفة للسيطرة على جميع الأمور المتعلقة بالعملية المرورية من تنظيم السير ومتابعة المركبات التي تعمل بالأجرة، مؤكدا أن المشكلة عامة، كما أن تغليظ الإجراءات واحتجاز المركبات على مستوى محافظة عجلون، يحتاج إلى ساحات مؤهلة هي غير متوفرة في المحافظة حاليا. ولفت إلى أنه تم تحرير 170 مخالفة خلال شهر آب (اغسطس) الماضي، لمركبات تعمل مقابل الأجر، إضافة إلى تحرير 946 مخالفة مرورية في مناطق المحافظة خلال يوم واحد بهدف تنظيم المرور ومنع الوقوف المزدوج .